أستاذ المحمدية في تصريح لـ”إم إف إم”: أنا لم أزور نقطا وكنت شاهدا فقط في الملف

نشر موقع “إم إف إم” أمس الخميس، خبرا مفاده أن الأستاذ (ج.ع) المتهم في ملف التحرش الجنسي بكلية الحقوق بالمحمدية، متهم بالتزوير في شكاية سابقة يعود تاريخها لـ2015.

وفي اتصال هاتفي للأستاذ (جواد.ع) مع موقع “إم إف إم”، قال إن ما تم ترويجه، خبر كاذب عار من الصحة.

 وأضاف الأستاذ، “الوثيقة التي استندت عليها الصحافة، والتي يعود مصدرها لوزير التعليم العالي السابق، قد تم تصحيحها من طرف ذات الوزير”.

واردف ذات المتحدث،” لقد تمت متابعة استاذ آخر آنذاك وحكم عليه بالبراءة، وأنا استدعيت كشاهد في الملف بتاريح 03 نونبر 2017″

وأكد الأستاذ الجامعي، “أنا لم أدرس مادة التخطيط المجالي، ولا علاقة لي بهذا التكوين ولم أدخل أي نقطة”.

ياسين حسناوي

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق