إختتام مهرجان إبن بطوطة الدولي بإصدار إعلان طنجة للتسامح

 أعلنت الجمعية المغربية  لابن بطوطة يوم 12 نونبر 2017  بطنجة عن انتهاء فعاليات المهرجان الدولي ابن بطوطة في نسخته الثانية و الذي امتدت فعالياته على مدى اربعة ايام   .و قد عرف المهرجان مشاركة العديد من الوفود من مختلف  البلدان وتضمن انشطة ثقافية  وفنية متنوعة.وقد توجت الدورة الحالية بإصدار “نداء طنجة” الموقع من طرف العديد  من  الشخصيات والفعاليات من مختلف الحساسيات الفكرية والثقافية والذي يؤكد على نشر ثقافة التسامح والتعايش والايمان بالاختلاف والتعدد و قد عرف المهرجان هذه السنة مشاركة مجموعة من الفنانين و المثقفين و المبدعين و رجال أعمال من كل بقاع العالم قدموا خلاله  اعمالهم الفنية و الثقافية و الابداعية حيث تفاعلت معها ساكنة طنجة ضيوف المهرجان من كل بقاع العالم  بشكل ايجابي.

و اذ تعلن جمعية ابن بطوطة عن النجاح الكبير الذي عرفته هذه  النسخة التي اختير  لها شعار “الرحالة سفراء السلام ” بفعل المجهودات الجبارة لاعضاء الجمعية  و داعميها و كذا المتطوعين على اختلاف مستوياتهم فإنها تهيب بكل الجهات بمدينة طنجة الترويج للمدينة كوجهة سياحية و ثقافية  و الانخراط   في دعم مثل هذه المشاريع الثقافية التي تتوخى احياء و استثمار الثراث اللامادي للمملكة  كرافعة اساسية للتنمية تماشيا مع ما ورد في خطاب صاحب الجلالة في الذكرى 15 لعيد العرش المجيد.

كما تهيب بالمجتمع المدني المشاركة ضمن البرامج التطوعية لما لها من آثار ايجابية في تكوين شخصية المتطوع على القيم الانسانية النبيلة .

 ان الجمعية المغربية  لابن بطوطة تؤكد على انها ستعمل مستقبلا  على تنظيم المهرجان في مجموعة من المدن المغربية و العالمية و خاصة بالقارة الافريقية  على اعتبار ان شخصية ابن بطوطة و رحلته الشهيرة  ملكا للإنسانية جمعاء و في ما يلي  اهم التوصيات التي اقرتها اللجنة المنظمة للمهرجان :

1 –  انشاء قافلة الى مجموعة من العواصم العالمية و بالأخص العواصم الافريقية للتعريف بالموروث الثقافي المغربي و إبراز الرأسمال اللامادي المغربي و الترويج للمغرب كوجهة سياحية عالمية .

2 –   توقيع اتفاقيات شراكة في افق نشر قيم السلام و التسامح و ترسيخ المبادئ الكونية  .

3-  التأكيد ان مسؤولية المجتمع المدني اضحت لازمة في دعم و تفعيل الدبلوماسية الشعبية الموازية .

و في الأخير تؤكد الجمعية انها ستعمل على :

1 –  طبع  أعمال المهرجان في عدد خاص .

  2 – جمع الوثائق و المخطوطات و كل ما يتعلق بابن بطوطة في افق تأسيس متحف خاص بالرحالة المغربي.

  3  – تأسيس مركز دراسات خاص بالتسامح والسلام .

و في الاخير لا يفوت اللجنة المنظمة للمهرجان التقدم بالشكر الجزيل للكاتب العام لولاية جهة طنجة الحسيمة و السادة السفراء و القناصلة المعتمدين لدى المملكة المغربية و أعضاء السلك الدبلوماسي و القناصلة الفخريين و ممثل الطائفة اليهودية بمدينة طنجة وممثلي الكنائس المغربية  والعديد من الأبطال العالمية  و رجال الاعمال و كل فعاليات المجتمع المدني على حضورهم حفل الافتتاح الرسمي للمهرجان .

عبدالمالك العاقل /  طنجة 

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق