“البيض” يحتفـي بيـومه العالمـي غدا الجمعة

يعد اليوم العالمي للبيض مناسبة مهمة لإبراز القيمة الغذائية لهذا الاخير، حيث يحتفل المغرب إلى جانب باقي دول العالم بهذا اليوم في الجمعة الثانية من شهر أكتوبر من كل سنة.

من جهتها تحتفل الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك بالمغرب، على غرار جميع الدول في العالم، غدا الجمعة، باليوم العالمي للبيض والذي تخلده سنويا المنظمة العالمية للبيض.

ومعلوم أن الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك جمعية مهنية تعنى بقطاع إنتاج البيض بالمغرب وتأطير فاعليه وهي عضو مؤسس للفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن

إن الاحتفاء باليوم العالمي للبيض في العديد من بلدان العالم يبرز القيمة الغذائية المتميزة لبيض الاستهلاك في النظام الغذائي بالمغرب.

 هذا وعرف قطاع انتاج البيض استثمارات هائلة تقدر ب 2.6  مليار درهم، مكنت من خلق 240 ضيعة في مستوى كبير لإنتاج بيض الاستهلاك مرخصا طبقا لقانون 99-49 المتعلق ب “الحماية الصحية لضيعات الدواجن ومراقبة إنتاج وتسويق منتوجات الدواجن”، وذلك لإنتاج بيض ذي جودة عالية يستوفي لجميع شروط السلامة الغذائية الجاري بها العمل من أجل الحفاظ على صحة المستهلك.

وبلغ الإنتاج الوطني من بيض الاستهلاك سنة 2016 حوالي 4.1 ملايير وحدة موفرا بذلك ما يعادل 140 بيضة للفرد في السنة. ويغطي هذا الإنتاج 100 في المائة من الحاجيات المعبر عنها في المغرب من بيض الاستهلاك. وتجدر الإشارة أن هذا القطاع شرع خلال السنوات الأخيرة في تصدير البيض إلى بعض الدول الإفريقية

وحقق هذا القطاع خلال سنة 2016 رقم معاملات يقدر بـ 4.8 ملايير درهم كما يوفر بصفة دائمة 12000 منصب شغل مباشر و30000 منصب شغل غير مباشر من خلال شبكة التسويق والتوزيع.

جدير بالإشارة أن أن البيض يحتوي على عدد كبير من المواد المغذية التي تساهم في سد الحاجيات الغذائية المرتبطة بالنمو والمحافظة على الجسم في صحة جيدة، وبهذا فهو يمثل مصدر البروتينات والأملاح المعدنية الأقل ثمنا في السوق، حيث أن القيمة الغذائية لبيضتين تعادل ما توفره 100 غرام من اللحم.

الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، وهي تحتفي باليوم العالمي للبيض تنضم إلى المجتمع الدولي سعيا منها لترسيخ هذه المناسبة كموعد سنوي للاتصال المباشر بين المهنيين والمستهلك، للمزيد من التوعية المتواصلة، بشأن قطاع انتاج البيض والقيمة الغذائية للبيض.

ياسين حسناوي

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق