الدفاع الحسني الجديدي ينجو من الهزيمة ب خنيفرة

نجا الدفاع الحسني الجديدي من الهزيمة في خنيفرة في مستهل مرحلة الإياب في الدوري الإحترافي و خرج بتعادل ثمين أمام الشباب المحلي ( 3 – 3) ، و كان الفريق الجديدي منهزما بهدفين دون رد في أولى دقائق عمر المباراة ، هدفان من توقيع لاعبي الفريق الزياني إبراهيم الباز في د 07 و هشام مرشدا في د 11 ، و تمكن الدفاع الحسني من تقليص الحصة في د 41 بهدف سايمون مسوفا ، و بعد ستة عشر دقيقة أضاف باسيرو كامباوري الهدف الثالث لشباب خنيفرة ، وتعذب الفريق الدكالي كثيرا في إدراك التعادل حيث وقع هدفين في آخر الأنفاس في د 89  بواسطة أنور جهد و عدنان الوردي في د 92  ، و يبدو إنتصاره على بنيفيكا بيساو ( غينيا بيساو ) في ذهاب الدور التمهيدي لدوري أبطال إفريقيا ( 10 – 0) كان له إنعكاس عل الطرفين في مباراة خنيفرة .
و بالتعادل الثامن يبقى شباب خنيفرة ضمن الراتب المتأخرة برصيد 15 نقطة في حين  يستمر الفريق الجديدي ( التعادل  الرابع ) ضمن فرق الصدارة  برصيد 25 نقطة و جهوده موزعة بين المنافسات المحلية ودوري أبطال إفريقيا و فعالياته تراهن على التألق أكثر في الموسم الحالي .
محمد أبوسهل

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق