الزيادة في طاكسيات مكناس تخلق صراعات بين النقابيين و العمالة

أثار قرار الزيادة في تسعيرة الطاكسي الكبير بمكناس حالة من القلق و الاستغراب من طرف المواطنين وحتى بعض المهنيين حيث تجاوزت قيمة الزيادة 50 سنتيما و 1 درهم حسب الاتجاه.

واستغرب المواطنون لهده الزيادة  واعتبروا الإجراء غير قانوني بل انفرادي من احدى النقابات المهنية التي تبرر الزيادات  من حين لآخر بسبب ارتفاع أسعار المحروقات وخلق هدا القرار الموقع من طرف نقابة مهنية واحدة  صراعا وتراشقا بين المهنيين والمواطنين كما تساءلوا عن غياب السلطة المحلية  و الجماعة الحضرية.

وفي اتصال هاتفي بالكاتب المحلي للنقابة التي وقعت على لائحة زيادة الاسعار أكد عبد العزيز مبارك أن القرار اتخد بعلم السلطة والعمالة وأضاف أن المواطنين استحسنوا الزيادة و تقبلوها بصدر رحب متهما بعض النقابات بخلقها هده الفتن كما اتهم رئيس قسم الشؤون الاقتصادية بعمالة مكناس بوضع يده في يد النقابات الاخرى التي لا تريد مصلحة المواطنين و تبحث عن مصالحها فقط المثمثلة في “الكريمات” و أشياء أخرى.

من جانبها أصدرت عمالة مكناس بلاغا تفيد فيه أنها لم تتخد أي قرار بمراجعة تسعيرة ركوب سيارات الاجرة و أن هدا المنشور لا يستند الى اي أساس قانوني و طالبت من المهنيين التقيد بالتسعيرة المعمول بها تحت طائلة تطبيق العقوبات ويضيف البلاغ أن العمالة فتحت بحثا قضائيا تحت اشراف النيابة العامة بشأن تويع المنشور ، وتهيب المواطنين بأداء التسعيرة المحددة مسبقا واللجوء الى الامن و السلطات المحلية في حالة فرض اي زيادة غير قانوينة لمعاقبة المهنيين المخالفين.

كمال العابدي// مكناس

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق