الغرفة الاستئنافية بجنايات مراكش تبرئ أحد المتهمين في قضية اختطاف رضيع من مستشفى وتوزع 25 سنة على الباقي

في جديد قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل بمدينة مراكش السنة الماضية، قضت الغرفة الاستئنافية بجنايات مراكش، مساء أمس الثلاثاء 10 يوليوز 2018 ببرائة (س-ب) “الزوج” من التهم المنسوبة إليه، وهو العنصر الخامس في هذه القضية التي عرفت انتشارا واسعا وسط الإعلام المحلي والوطني وفي مواقع التواصل الاجتماعي، فيما خفضت ذات الغرفة الجنحية من الأحكام الصادرة في حق بعض المتهمين الأربعة الباقين، وهكذا تم توزيع 25 سنة عليهم وهم في حالة اعتقال، إذ أدانت الطبيب بعشر سنوات سجنا نافذا، والزوجة بخمس سنوات سجنا نافذا، وأمها بخمس سنوات سجنا نافذا، والسائق بخمس سنوات سجنا نافذا

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمراكش، قد قضت في شهر فبراير الماضي ب 32 سنة على المتابعين السالفين الذكر، بحيث أدانت الطبيب بعشر سنوات سجنا نافذا، والزوجة ووالدتها بست سنوات سجنا نافذا لكل واحدة منهما، والزوج والسائق بخمس سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما

أحمد بن اعيوش : مراكش

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق