حميد الهزاز “لفقيه” وداعا

 ودعنا فجر اليوم  الحاج حميد الهزاز ( لفقيه ) -ر ئيس المكتب المديري لنادي المغرب الفاسي – حارس مرمى المغرب الفاسي و المنتخب الوطني المغربي .
ورئيس سابق لفرع ألعاب القوى في الماص ،و رئيس سابق لعصبة الجهة في ألعاب القوى ، و عضو مؤسسة محمد السادس للرياضيين الأبطال .
 و قد سلم الحاج حميد الروح لباريها في بيته فجر اليوم  و كان يعاني ضعف القلب و خضع لعملية جراحية في العاصمة الفرنسية باريس في دجنبر 2015 بسبب مشاكل في صمامات و عروق القلب و ظل يخضع للعلاج .
و حميد الهزاز من خيرة ما أنجبت كرة القدم في فاس و تألق ضمن المنتخب الوطني في محافل دولية حيث شارك في الإقصائيات المؤهلة إلى مونديال ميكسيكو 1970 و في أول مباراة له في أبريل 1969 كان في مرمى المنتخب في تونس في لقاء الذهاب ، كما شارك في المونديال 1970 و الألعاب العربية ب سوريا 1976 ، و الألعاب المتوسطية ب الجزائر 1975 و الألعاب الأولمبية في دورتي  ميونيخ 1072 و مونريال 1976  و فاز مع المنتخب الوطني باللقب الوحيد  سنة 1976 ب إثيوبيا .
و كان مميزا ضمن جيل ذهبي تسلم المشعل من حراس عمالقة : لبيض و علال بنقو و الداي و غيرهم و تحمل مسؤولية حراسة المرمى في الماص و المنتخب لمدة تجاوزت العقدين من الزمن ، و كان  فريد زمانه من مواهب حقبة تاريخية هامة في الرياضة المغربية عامة و كرة القدم :  فرس – البيتشو -ظلمي –  إعسيلة – الزهراوي – التوازي – مولاي إدريس – الگزاز – العربي -بابا – التازي – المعروفي – بوجمعة – نجاح – لغويني -سعيد غاندي – حمان -الغزواني – السميري – الفيلالي – المهدي  و غيرهم ممن صنعو مجد الكرة المغربية في زمانهم الرائع .
مدينة فاس حزينة ، تودع إبنها السي حميد عصر اليوم ، حميد الرياضي و الإنسان ، اللاعب الذي حمل فاس و الوطن في قلبه بالوفاء و الحب و الصدق و نكران الذات .
و داعا حميد – لفقيه – لن ننساك و ستبقى في القلب و في الذاكرة .
محمد أبو السهل 

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق