شادي رحال: الـ”دارجة” المغربية وراء كتابتي للعديـد من الأغاني وهذا هو الجديد

من جديد اللغة العامية المغربية أو الدارجة تجر الفنان السوري “شادي رحال” الى اصدار أغنية جديدة تحمل عنوان “هذا الحلو حمقني”.

هذه الأغنية التي استغرقت شهورا لإصدارها في أبهى حلة موقعة بكلمات مغربية وبألحان عراقية من إبداع الفنان السوري نفسه.

في هذا الصدد قال “شادي رحال” إن “حبه للمغرب وللهجة المغربية على وجه الخصوص جعلاه يكتب أكثر من أغنية، مضيفا أنه اختار إصدار أغنية هذا الحلو حمقني والتي تحمل كذلك اسم “ناري ناري” لأنها حماسية وتتمتع بروحين تمزجان بين الكلمات المغربية واللحن العراقي.

الأغنية الجديدة التي تم نشرها عبر موقع “يوتيوب” صورت على طريقة الفيديو كليب لمخرجها “حسني التهامي”.

وعن قصة الفيديو كليب أوضح الفنان السوري “اخترنا مدينة طنجة لتصوير الفيديو كليب والقصة تدور حول اسرة مكونة من زوج وزوجة وابنة، مردفا ارتأيت أن تكون الفكرة هادفة وتخرج عن نمط الرقص والرومانسية لأني أدرك أن الجمهور يبحث دائما عن الجديد” مشددا على أنها لا تخلو من المرح والفرح على الرغم من أنها فكرة بسيطة.

إم إف إم

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق