عشوائيات بسوق البهجة بجامع الفنا والمجتمع المدني يروم تأهيل الفضاء

دعت جمعيات المجتمع المدني لسوق البهجة بمراكش نداءات للمجلس الجماعي ومقاطعة مراكش المدينة لأجل وضع فضاءات سوق البهجة الواقع بمحيط جامع الفنا  ضمن المشاريع التنموية الخاصة بتأهيل السوق الذي يضم 318 محل لعرض منتوجات الصناعة التقليدية المحلية والمستوردة، وكذا 58 كشك .وقال غنيم احمد رئيس جمعية الأمل للتجار ومهنيي سوق البهجة في تصريح لإذاعة إم إف إم إن تهيئة سوق البهجة وإعادة الحياة له هو تنمية لصورة مراكش في بعدها السياحي والمعماري. مؤكدا على أولوية التأهيل واندراجه ضمن قيمة الساحة العالمي جامع الفنا باعتبار السوق جزءا من كيان تاريخ الساحة وقلبها النابض. وأضاف غنيم أن مطالب الجمعية مشروعة باعتبار الاستنزاف الذي تتعرض له بناءات السوق القديمة ووقوع تجاوزات على مستوى العشوائيات التي أضحت أمرا يثير العديد من التساؤلات حول أسباب تغاضي المسؤولين عنها. وفي سياق آخر قال النجيبي سعيد عضو جمعية الأمل أن مشاكل السوق تجاوزت الخطوط الحمراء وأن إعادة التأهيل هو السبيل الوحيد لتصحيح مساره، والأولوية محاربة العشوائيات ووضع مخطط لإعادة بناء محيطه وتغطيته بشكل نموذجي.

مصطفى غلمان / مراكش

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق