“كلية الحقوق سطات أول ضيف على مكتب “الاعرج

لا تزال كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية التابعة لجامعة الحسن الاول بسطات، تعيش على صفيح ساخن منذ بداية الموسم الجامعي.
ومن المشاكل التي اثارت جدلا مع بداية هذا الموسم، موضوع منع طلبة حاصلين على باكالوريا قبل سنة 2016 من التسجيل لاستكمال الدراسة.
في سياق متصل راسل النائب البرلماني عن الاتحاد الاشتراكي بدائرة سطات البهلول رشيد في سؤال كتابي موجه الى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مؤقتا محمد الاعرج الذي حل مكان الوزير المعفى محمد حصاد.

وجاء في مراسلته التي توصل موقع “إم إف إم” بنسخة منها، الى السيد الوزير المحترم، بعدما قامت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات اواخر شهر يوليوز 2017  بفتح فترة لاستقبال طلبات تسجيل اصحاب الباكالوريا ما قبل 2016 وتمكينهم من فترة  اضافية واستثنائية شهر شتنبر 2017  لاستقبال نفس الطلبات .
وتضيف ذات المراسلة ان عمادة هاته الكلية اقدمت على منع المئات من الطلبة والطالبات الحاملين لباكالوريا ما قبل 2016 من متابعة دراستهم .
وفي مقابل ذلك يقول نفس المصدر انه تم قبول حالات معينة تمثلت في اصحاب باكالوريا2015 بشعبة علوم الاقتصاد وأضحاب باكالوريا 2014 و 2015 بالعلوم القانونية قسم فرنسي.
وبحسب قول النائب البرلماني في سؤاله الموجه للاعرج، أن هذا المنع يعد تحديا سافرا لكل المقتضيات الدستورية والقانونية والتصريحات الحكومية الرسمية، ويردف قائلا، ان هذا مساس بمبادئ تكافؤ الفرص والمساواة في ولوج التعليم التي نص عليها دستور 2011.

وقال رشيد البهلول في الاخير متسائلا ماهي الاجراءات والتدابير التي ستتخذونها لتمكين هؤلاء الطلبة من التسجيل بالكلية المذكورة؟
يشار الى ان عدد من الطلبة دخلوا في اشكال احتجاجية عن الموضوع وصلت الى افتراش الارض والتحاف السماء في وقت نفسه تعاملت إدارة الكلية ورئاسة الجامعة بنهج سياسة الاذان الصماء على حد تعبير متضرر، متمنيا ان لا ينهج الوزير والاستاذ الجامعي نفس الأسلوب.

ياسين حسناوي

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق