مهرجان فاس للثقافة الصوفية يحتفي بالتصوف من المغرب إلى الهند

عاد مهرجان فاس للثقافة الصوفية للاحتفاء بالتصوف خلال  دورةه العاشرة في لقاء الحكمة عبر العالم تحت شعار “طريق التصوف من المغرب الى الهند”.

وتسعى جمعية مهرجان فاس للثقافة الصوفية خلال هذه الدورة المزمع تنظيمها في الفترة الممتدة ما بين 14 و21 الجاري إلى جعل الموروث الثقافي والفني وروح التصوف يشكلان غنى ويمتدان عميقاً منذ قرون تاريخية .

وأكد فوزي الصقلي مدير المهرجان أن الثقافة الصوفية استفادت من التلاقح ومن اللقاءات الأدبية والشعرية والفلسفية التي شكلتها خلال مسيرتها الممتدة عبر الأجيال، موضحاً أن الهند كأرض تلاقي وتلاقح بين عدة ثقافات روحية.

وتتميز هذه الدورة ببرمجة حفلات ليلية يحتضنهما فضاء جنان السبيل أبرزها حفل الافتتاح وهو لقاء فني إبداعي بين فريدة بارفين ومجموعة المديح والسماع لمحمد بنيس، «تخليداً لذكرى الشستري، أنفاس المحبة من المغرب في اتجاه الهند»، ثم حفل للطريقة الوزانية و النقشبندية (تركيا) و الطريقة الشرقاوية وفي الختام حفل سيجمع الاصوات الكبرى لفن السماع بالمغرب.

كمال العابدي// فاس

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق