موجة البرد بتارودانت : المئات من الأسر تستفيد من المبادرات الإنسانية لمؤسسة محمد الخامس للتضامن

رسمت مؤسسة محمد الخامس للتضامن البسمة في عيون ووجوه الأسر القاطنة بقرى وتجمعات سكنية نائية ، في إطار الجهود المبذولة من طرف المؤسسة في عدد من جهات المملكة من أجل مساعدة الساكنة على مواجهة موجة البرد والتخفيف من آثارها، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، الرامية إلى مساعدة سكان المناطق المتضررة من موجة البرد القارس خلال هذه الفترة التي تشهد انخفاضا شديدا في درجات الحرارة .

وهكذا ، استفادت أزيد من 1500 أسرة على مستوى الجماعتين الترابيتين الجبليتين ل “أوناين”، وإمي المايس” بإقليم تارودانت  ، حيث بلغ عدد الأسر المستفيدة من هذه المساعدات في الجماعة الترابية لـ”إمي المايس” بلغ في المجموع وفق ماأفاد به مصدر مسؤول في عمالة إقليم تارودانت 800 أسرة، بينما حدد عدد الأسر المستفيدة في الجماعة الترابية لـ”أوناين” في 738 أسرة.
المصدر ذاته  أوضح أن المساعدات الموزعة ، تشمل مواد غذائية تتكون من 5 لترات من زيت المائدة، و6 لترات من الحليب، و10 كلغ من الدقيق الممتاز، و5 كلغ من الأرز، و5 كلغ من السكر، ونصف كلغ من الشاي، ونصف كلغ من الملح المزود بمادة اليود، إضافة إلى أغطية.
وتجدر الإشارة إلى أنه سبق لمؤسسة محمد الخامس للتضامن أن نظمت، يوم 9 يناير الجاري، حملة إنسانية مماثلة تمثلت في توزيع مساعدات غذائية وأغطية على 350 أسرة، موزعة على 30 دوارا تابعا للجماعة الترابية الجبلية لـ”تيكوكة” في إقليم تارودانت.

ويجري تنفيذ هذه العمليات الانسانية في إطار تنسيق بين كل من أطر مؤسسة محمد الخامس للتضامن من جهة ، والسلطات المحلية والإقليمية بتارودانت ، ومصالح الدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية ، والقسم الاقتصادي بعمالة إقليم تارودانت من جهة ثانية.

إم إف إم  و (و.م.ع)

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق