ورش تفاعلي من أجل الإعداد لصياغة مركز الإدماج و المساعدة بالتشغيل

انطلقت أمس بالمركز الوطني محمد السادس للمعاقين بمراكش فعاليات  الدورة التكوينية الثالثة التي تنظمها الشبكة الوطنية للتأهيل المجتمعي ما بين 13 و 15 من الشهر الجاري. وتأتي هذه التظاهرة تفعيلا لمحور تقديم خدمات الدعم والمواكبة الميدانية للاشخاص في وضعية اعاقة و اسرهم على مدى ثلاث سنوات، ولا سيما منهم القاطنون في المناطق البعيدة و في وضعية صعبة، وذلك بتنسيق مع مراكز التوجيه ومساعدة الأشخاص في وضعية إعاقة. COAPH التابعة للتعاون الوطني؛ وكذا تنفيذا لبرنامج العمل السنوي للموسم 2017، الذي تقوم الشبكة الوطنية للتأهيل المجتمعي من خلاله على تكوين 20 عامل للتأهيل المجتمعي على ثلاث مراحل، و الإشراف على عملية الزيارات المنزلية و تقديم خدمات القرب و المواكبة لبعض جهات المغرب، منها جهة مراكش آسفي. وتستمر أشغال الورشة التفاعلية مع جميع الشركاء بمراكش من أجل إعداد صياغة إحداث مركز الإدماج و المساعدة بالتشغيل، حيث ستكون مدينة مراكش المدينة الثانية على الصعيد الوطني لاحتضان هذا المركز بعد التجربة الرائدة و الناجحة بسلا، تحت اشراف المركز الوطني محمد السادس للمعاقين . من جهة أخرى عبرت مصالح ولاية جهة مراكش آسفي و مجلس جهة مراكش آسفي و مؤسسة محمد الخامس للتضامن على الاستعداد و الانخراط الفعلي من أجل إخراج هذا المشروع الى حيز الوجود.

مصطفى غلمان / مراكش

تعليق فيسبوك

.إضافة تعليق