الداخلية تمنع بيع وصناعة النقاب الافغاني " البرقع" بالمغرب


أثير جدل جديد على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص إصدار السلطات العمومية في عدد من مدن المملكة قرارا يقضي بمنع بيع وخياطة
وتوزيع البرقع والنقاب الأفغاني.

وانتشرت وثيقة منسوبة لباشا مدينة تارودانت يدعوا من خلالها خياطا بالتخلص من لباس البرقع خلال أجل لا يتجاوز ثمان وأربعين ساعة.

هذا الوضع حرك مداد سلفيين مغاربة حين دون الشيخ الفيزازي على حائطه بفايسبوك "من قال بأن أعوان السلطة يمنعون بيع النقاب؟ هذا مستحيل، لأنه ببساطة غير مجد، وحتى لو افترضنا جدلا أن الخبر صحيح، فإن المنقبات إذا لم يجدن نقابا في السوق سيخطن نقابا في البيت، أم ستعاقب المنقبات بغرامة كما هو الحال في فرنسا؟ وهذا غير مقبول .. فلا تشاركوا في نشر الإشاعات بارك الله فيكم"

وفي ذات السياق أكد حرفيون بمرس السلطان أنهم لم يتوصلوا بأي إشعار يمنع بيع هذا النوع من الحجاب.

وإعتبر عدد من النشطاء الفايسبوكيين أن إرتداء البرقع هو حرية شخصية لا يمكن لأي كان مناقشتها.

هذا وترجع أسباب المنع وفق ما دونته وسائل الإعلام الوطنية إلى إجراءات أمنية .

كتبه:
قسم الاخبار
منذ 1 اسبوع.